Friendship

MESO ABDO SALE7 M A S 4 EVER
مرحبا بك عزيزي الزائر.
المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.
إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

[
Friendship

سبحان الله وبحمده وسبحان الله العظيم

                         كل موضوع يعبر عن رأى صاحبه وليس رأى المنتدى بأكملة        
  Each theme reflects the view of the author and not the view of the entire forum


    الفارابى......... والمدينة الفاضلة

    شاطر

    Emad

    عدد المساهمات : 21

    الفارابى......... والمدينة الفاضلة

    مُساهمة من طرف Emad في الخميس يوليو 16, 2009 9:38 pm

    الفارابى......... والمدينة الفاضلة



    فى ظل ما نراه الآن فى عالمنا الإسلامى من انهيار قيم وتحطم مبادىء وبعد عن الله والدين ، وانسياقنا وراء الغرب متطّبعين

    بأفكاره ومبادئه ، وتحول بلادنا من بلاد اسلامية يغلب فيها الحب والتعاون والإحساس بالآخر إلى بلاد يغلبها حب الذات والأنا

    والإنشغال بما يقوله الغرب وبما يفعله ، وتدهور حال حكّامنا وقادتنا وإصابتهم بمرض العلمانية وفصل الدين عن السياسة ...

    أصبحنا فى حاجة إلى عمل وقفة مع أنفسنا نهدف من خلالها إلى العودة إلى مبادئنا الإسلامية وعاداتنا البسيطة التى دائماً ما كانت

    تحمل لنا السعادة ، ولعل َّ هذا يقودنى إلى الفيلسوف الإسلامى " أبو نصر الفارابى " ومدينته الفاضلة ، فقد قدّم فى كتابه " أراء

    أهل المدينة الفاضلة " ما ينبغى أن يكون عليه الناس وما ينبغى عليهم من التحلّى بصفات تقودهم إلى السعادة الحقيقية التى هى

    هدف تلك المدينة الفاضلة ، فقضية الفارابى هى قضية السعادة التى يطلبها الجميع والسعادة عند الفارابى مرتبطة بتصوره للتركيبة

    الإنسانية والنفس الإنسانية والسعادة تكون عندما تسيطر النفس العاقلة وفضيلتها " الحكمة " على النفس الغضبية وفضيلتها

    " الشجاعة " والنفس الشهوانية " وفضيلتها " العفَّة " فيصل الإنسان إلى السعادة .

    وقد قام الفارابى بوضع مجموعة سمات مميزة لأهل المدينة الفاضلة وأهمها التعرف على الله وصفاته والتفكر فى خلق الكون حتى

    يصير قوىّ الإيمان بالله فيقوده هذا الإيمان إلى التحلى بحب الخير وحب الأخرين والقناعة ، كما وضع الفارابى رئيساً لهذه المدينة

    الفاضلة وقال لابد أن يتوفر فيه محبة العدل وكره الجور ،الإستخفاف بأعراض الدنيا ، محبة الصدق وكراهية الكذب ، الاعتدال

    فى المأكل والمشرب والنكح ، قوة العزيمة والجسارة والإقدام ، وتوج هذه الصفات بالحكمة والعقل التام .

    ويقول فى نهاية كتابه إذا أنشأنا تلك المدينة الفاضلة وكان رئيسها يتحلى بتلك الصفات وناسها شغلها الشاغل هو كيفية الوصول

    إلى السعادة والعدل وحب الأخرين عن طريق الإيمان بالله ، لما كان أحد يشتكى من عُسرٍ أو ضيق أو فقدان للسعادة .

    الآن، بعد إستعراضنا بإختصار لما أتى به الفارابى فى المدينة الفاضلة ، هل نستطيع أن نعدّل من أنفسنا ونعود إلى فطرتنا

    الاسلامية وما أتى به ديننا ، هل يعود حكامنا إلى شريعتنا الاسلامية وتطبيق ماأتى به ديننا من عدل وحسن معامله؟

    هل نستطيع أن نحّول مدينتنا الضالة إلى مدينة فاضلة!
    avatar
    Moon light

    عدد المساهمات : 374

    رد: الفارابى......... والمدينة الفاضلة

    مُساهمة من طرف Moon light في الخميس يوليو 16, 2009 9:55 pm


    مش بسهوله اي حاجه نقولها تتنفذ
    مش بسهوله

    مش بسهوله الليل يبقي نهار
    مش بسهوله


    لو بالحب هنبقي اتنين عمرنا مايفرقنا البعد

    مش بسهوله







    احب اقوللك حاجه بسيطه جدا لو احنا عايزين نحول مدينتنا الضاله الي مدينه فاضله يجب ان نحسن البطانه
    {والبطانه في مفهـــــومي هي الناس الساكنون تللـــك المدينه }..


    بس مش هنيأس وهنحاول بس بردو


    مش بسهوله


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 5:57 am