Friendship

MESO ABDO SALE7 M A S 4 EVER
مرحبا بك عزيزي الزائر.
المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.
إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

[
Friendship

سبحان الله وبحمده وسبحان الله العظيم

                         كل موضوع يعبر عن رأى صاحبه وليس رأى المنتدى بأكملة        
  Each theme reflects the view of the author and not the view of the entire forum


    داروين ....... وأصل الإنسان

    شاطر

    Emad

    عدد المساهمات : 21

    داروين ....... وأصل الإنسان

    مُساهمة من طرف Emad في الخميس أغسطس 13, 2009 6:55 pm

    داروين ....... وأصل الإنسان



    الإنسان هو أرقى مخلوق على وجه الأرض ، خُلق من تراب وارتقى من الخلق السوى إلى منزلة العقل والإرادة

    وتعلم من الأسماء ما يميزه عن غيره من سائر المخلوقات .

    فى القرن التاسع عشر الميلادى بدأ الحديث فى الغرب عن أصل الإنسان وقد ظهرت عدة إتجاهات ومذاهب

    تتحدث عن أصل الإنسان ومراحل تطوره إلى أن وصل إلى الصورة التى هو عليها الأن .

    من هذه المذاهب كان مذهب النشوء والتطور الذى أنشأه العالم الإنجليزى " تشارلز داروين"(1809-1882)

    الذى يقول بتحول الأنواع وردَّها إلى نوع واحد أو أنواع قليلة ، وتحدث عن مدى التشابه الموجود بين الإنسان والقردة .

    فقد قال " داروين " أن القردة تمر بمراحل تطور إلى أن تصل إلى شكل الإنسان ،

    وقال إن التطور الإنسانى له علامات تبدأ من قردة " الليمور " قردة مدغشقر وقردة " المرموز " الأمريكية

    وتتدرج صعداً للإنسان حيث ينمو الدماغ وتنتصب القامة وتتحول اليد إلى أداة صالحة للتناول غير مقصورة على المشى أو التعلق بفروع الأشجار.

    وعنما قال " داروين " ذلك ، إنهالت عليه عاصفة من التكفير،

    ولكن رد عليهم بأنه لم يكن ملحداً وإنما هو قوى الإيمان بوجود الله وقال إنه يتحدث عن الأطوار التى تؤثر فى جسم الإنسان

    ولا شأن له بما عدا ذلك من الملكات الروحية التى يقرّها الدّين.

    - وفى رد على نظرية النشوء التى قادها " داروين "، قال الباحث " شابمان بنشر " أستاذ علم التشريح

    أنه لا إحتمال لتسلسل الإنسان من القردة ، لأن القردة منفردة بتركيب خاص يستحيل تشريحيا أن يتطورمنه تركيب الإنسان.

    فإذا كانت القردة قد مرت بمراحل تطور إلى أن وصلت إلى الإنسان ، فلماذا لم تتحول باقى القردة إذن ؛

    لماذا لم نرى أمامنا الأن ما يثبت صحة هذا المذهب ؟

    إن إنسان القرآن هو إنسان هذا العصر ، فقد أثبتت كل الدراسات والأبحاث كل ما أتى به القرآن فى خلق جسم الأنسان ،

    وعندما قاموا بتحليل عينة من الطين ورفات الإنسان وجدوا أنهم يحتويان على نفس المواد.

    فقد كرم الله الإنسان عن سائر المخلوقات فى "قوله تعالى"

    (( ولقد كرّمنا بنى آدم وحملناهم فى البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثيرممن خلقنا تفضيلا))

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 25, 2017 2:22 pm